728x90 شفرة ادسنس

  • اخر الاخبار

    صحة | الأضرار الصحية التي قد تسببها الوظائف المكتبية

    البعض منا يفضل الوظائف المكتبية التقليدية ويعتبرها «آمنة»، بالمقارنة بالوظائف الأخرى التي تتطلب قدرًا من الجهد الحركي. ولكن اتضح من الأبحاث العلمية أن مواصلة العمل ساعات طويلة، والالتزام بموعد نهائي لإتمام المهام المختلفة، وغيرها من الأمور التي تتم داخل مكاتب العمل، قد تكون ضارة بصحة العاملين العقلية والجسدية. وفي هذا الإطار، قدم موقع «بيزنس إنسايدر» الأمريكي قائمة بالأضرار الصحية التي قد تسببها الوظائف المكتبية، نختار منها 15 ضررًا.
     1- الجلوس ساعات طويلة قد يتسبب في اعتلال الجسم:
     أظهرت الأبحاث أن الأشخاص الذين يجلسون 8 ساعات فأكثر يوميًا، كما هو الحال مع معظم العاملين، هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات العضلات والهيكل العظمي وأمراض السمنة والسكري والسرطان وأمراض القلب والكلى وغيرها. وأفاد «بيزنس إنسايدر» بأن حوالي 86٪ من العمال الأمريكيين يجلسون طوال يوم العمل.
     2- الإفراط في الجلوس قد يؤدي إلى الموت المبكر:
     ربما يتسبب الجلوس كثيرًا في اعتلال الجسد وخلق مشكلات صحية أقلها الأوجاع والآلام، وأخطرها الموت المبكر.
     وكان مقال قد نُشر في صحيفة «تايم» الأمريكية عام 2012 قد أشار إلى أن الجلوس كثيرًا يمكنه التسبب في خفض متوسط ​​العمر بنفس القدر الذي تحدثه عادة سيئة مثل التدخين، الأمر الذي يسلط الضوء على المخاطر التي يمكن أن يتسبب فيها الخمول، خاصة على القلب.
     3- عدم الاعتدال في جلستك قد يتسبب في الإصابة بأمراض على المدى الطويل:
     إذا كان عملك يتطلب منك الجلوس وقتا طويلا، فعليك أن تختار المقعد الذي يريح ظهرك ويجعله مستقيمًا لا مرتخيًا، وإلا خاطرت بالدخول في دوامة الإصابة بأمراض مزمنة وطويلة الأجل مثل التهاب المفاصل.
     4- إهمال وجبة الإفطار يؤدي إلى الشعور بالتوتر المستمر:
     إذا كنت تفتقد القدرة على تخصيص وقت لتناول الإفطار، الذي يعد الوجبة الأهم على مدار اليوم، فلابد أن تعلم أن القيام بذلك باستمرار سيغرقك في حالة من التوتر، ويعطل عملية التمثيل الغذائي الخاص بك. وتوضح الدراسات أن الأشخاص الذين يهملون وجبة الإفطار هم أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم وزيادة الوزن والتعرض لمشاكل في القلب.
     5- تناول الوجبات السريعة بانتظام يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب:
     يضطر معظم العاملين في المكاتب إلى تناول الوجبات السريعة على الغداء من حين لآخر، الأمر الذي ينعكس عليهم بآثار سلبية. إذ إن تلك الوجبات تمد الجسم بحوالي ضعف السعرات الحرارية التي يوفرها الطعام الصحي من الحجم ذاته، فضلًا عن تسببها في ضخ الكثير من الدهون المؤكسدة إلى الجسم، ما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.
     6- العمل داخل القاعات المغلقة دون التعرض للهواء النقي يضر بالرئتين:
     تنبه الأبحاث إلى أن الهواء داخل المباني المغلقة يمكن أن يكون أقذر بـ100 مرة عن الخارج. ففي الداخل، يمكن التعرض لمجموعة متنوعة من الغازات والمواد الكيميائية غير الصحية، مثل الملوثات الكامنة في مكيفات الهواء والجسيمات السامة والبكتيريا الخطرة، الأمر الذي تطلق عليه وكالة حماية البيئة اسم «متلازمة المباني المريضة».
     7- التعرض الزائد للطابعات وآلات التصوير يمكن أن يسبب أمراض الرئة:
     آلات التصوير تعد مصدرًا للأوزون السام والقاتل، إن لم يتغير المرشّح «الفلتر» بشكل دوري، وحتى التعرض لها بشكل محدود يمكن أن يتسبب في آلام في الصدر والتهيجات الرئوية. المشكلة نفسها تتسبب فيها طابعات الليزر، جنبًا إلى جنب مع جزيئات الحبر التي يمكن أن تصيب الرئة ومجرى الدم.
     8- العمل لأكثر من 10 ساعات يوميًا قد يؤدي إلى أزمة قلبية:
     وجد باحثون أوروبيون أن الأشخاص الذين يعملون 10 ساعات أو أكثر كل يوم قد يكونون معرضين بنسبة تصل إلى 60٪ لعدد من مشاكل القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك النوبات القلبية والذبحة الصدرية.
     9- العمل في أوقات غريبة قد يسبب السمنة وزيادة التوتر:
     الأشخاص الذين يعملون في المساء غالبًا هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض السكري والسرطان والقلب. وأظهرت دراسة أجراها عدد من الباحثين في جامعة هارفارد عام 2009 أن الأشخاص الذين يستيقظون في وقت متأخر يظهرون تراجعًا في إفراز هرمون اللبتين، المسؤول عن كبح الشهية، وزيادة في الهرمونات المرتبطة بالشعور بالتوتر والإجهاد.
     10- إطالة النظر في شاشة الكمبيوتر قد يضر نظرك:
     قد يتسبب التحديق فترات طويلة في شاشة الكمبيوتر في الإضرار بالنظر، على الرغم من أن الكثير من الآثار تظل مؤقتة. كما أن الأمر قد يتسبب في الإصابة بالصداع والصداع النصفي.
     11- الملل الشديد قد يعرضك للوفاة تأثرًا بأمراض القلب أو السكتة الدماغية:
     أظهرت دراسة من جامعة «كوليدج» في لندن أن أولئك الذين يشكون الملل هم أكثر عرضة للوفاة في سن الشباب، وأن أولئك الذين يعانون مستويات عالية من الملل هم أكثر عرضة للوفاة، تأثرًا بأمراض القلب أو السكتة الدماغية. وبالطبع قد يصيب روتين العمل البعض منا بالملل.
     12- لوحات المفاتيح (الكي بورد) القذرة تعتبر مرتعًا للبكتيريا الخطيرة:
     تعد لوحات المفاتيح أرضًا خصبة للبكتيريا، إذا لم تبق نظيفة، إذ وجد علماء الأحياء أن «الكي بورد» يمكن أن تحوى بكتيريا أكثر بـ5 أضعاف من دورات المياه، لذلك فإن استخدامها قد يتسبب في الإصابة بمجموعة من الأمراض.
     وأشار «بيزنس إنسايدر» إلى أن لوحة المفاتيح ليست «مزرعة البكتيريا» الوحيدة في المكتب. فالباب ومقابض الصنبور والميكروويف والمصعد والطابعة والمصافحات أيضًا يمكن أن تصبح مكمنًا للبكتيريا.
     13- الكتابة بمعدل كبير ومتسارع قد يصيبك بـ«متلازمة النفق الرسغي»:
     كتابة كمية كبيرة من الكلمات باستخدام «الكي بورد» قد تقودك للإصابة بما يعرف بـ«متلازمة النفق الرسغي» (CTS)، التي تصيب المعصم بالآلام، والتي قد تصل إلى الذراع بأكمله، وتؤدي إلى الإضرار بالأعصاب والعضلات.
     14- المواعيد النهائية لإنجاز الأعمال قد تؤثر سلبًا على التعلم والذاكرة:
     الالتزام بإتمام عمل ما، قبل حلول الموعد النهائي «deadline» المخصص لذلك، قد يؤدي إلى ارتفاع مستوى التوتر، وبالتالي الإخلال بعمليات التعلم والذاكرة، وفقا لمجلة «ساينس ديلي» العلمية.
     15- الإفراط في استخدام الهاتف الذكي قد يضعف اليدين والرسغين:
     الأشخاص الذين يستخدمون هواتفهم الذكية بشكل كبير في تحرير النص وإرسال البريد الإلكتروني الخاص بعملهم يكونون أكثر عرضة للإضرار بعضلاتهم. وقد تمتد الآثار السلبية والآلام إلى المعصم، بل قد يصل الأمر إلى إضعاف اليد تمامًا.
    • تعليقات بلوجر
    • تعليقات الفيس بوك

    0 التعليقات:

    إرسال تعليق

    شكرا لتعليقاتكم الحسنة

    Item Reviewed: صحة | الأضرار الصحية التي قد تسببها الوظائف المكتبية Rating: 5 Reviewed By: Ahlambreaa
    Scroll to Top